آخر الاخبار

على ذمة اشنونا : القوات الامنية فشلت في اغتيال محافظ ديالى !

بعقوبة / واد

اشنونا والمجمعي وبهرزاشنونا ومتحدون وبهرزنسب موقع ” اشنونا الاخباري ” الى محافظ ديالى  المهندس عامر سلمان  المجمعي قوله ، ان ” عناصر من الأجهزة الأمنية أطلقت النار من أسلحة خفيفة ومتوسطة باتجاه موكبي مباشرة خلال محاولتنا زيارة ناحية بهرز” .

ونقل الموقع عن المجمعي قوله ، ان ”   وفدا يضمه الى جانب أعضاء في مجلس المحافظة كان يروم زيارة ناحية بهرز إلا أن إطلاق نار كثيف تعرض له قرب إحدى نقاط التفتيش في مدخل الناحية أجبر الموكب على العودة الى مبنى المحافظة.

اشنونا وبهرزوفي سياق متصل ، نقل ” موقع اشنونا ”  بيانا قال انه صدر عن  ائتلاف متحدون للاصلاح، الثلاثاء، اتهم فيه ”  القوات الامنية ومليشيات مسلحة”  حسب وصفه ، باعدام عددا من المواطنين وإحراق المساجد في ناحية بهرز ، كما نسب اشنونا الى القيادية في ائتلاف متحدون  غيداء  كمبش قولها ، ان” ميليشات متنفذة دخلت عقب تطهير بهرز من الجماعات المسلحة واستباحت دماء الابرياء وقامت باحراق وتدمير ممتلكات الاهالي وهناك العشرات من شهود العيان”, واصفة ما جرى بأنه ” فاجعة وكارثة انسانية خطيرة،بحسب الموقع .

غيداء واستباحة بهرزسهاد وبهرزوكان موقع اشنونا ” نقل عن ما اسماهم ” ناشطون وصفحات على موقع التواصل الاجتماعي –فيس بوك- صورا لمساجد محروقة ومهدمة قالوا أنها فيما تحدثت بعض الصفحات عن استشهاد 12 شخصا على يد تلك المليشيات “. ومن جانبها ، حمّلت عضو في مجلس محافظة ديالى السابق سهاد الحيالي ” الأجهزة الأمنية مسؤولية الأحداث التي شهدتها ناحية بهرز, فيما طالبت بفتح تحقيق عاجل باستشهاد 12 شخصا من أبناء الناحية على أيدي القوات الأمنية التي دخلت الناحية ” ، بحسب اشنونا .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى